elnour makki awoda

بسم الله الرحمن الرحيم الموقع على روح الوالد المرحوم النور مكى عووضة المتوفى فى الرياض عام 2009 ونسال الله لة الجنة والمغفرة وان يكون مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وهو من السفلين ومن قاموا على اعلاء كلمة الله ورسولة بلغوا عنى ولو اية


    اخلاق الرسول وهديه في التعامل مع الناس

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 75
    تاريخ التسجيل : 07/08/2010

    اخلاق الرسول وهديه في التعامل مع الناس

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 07, 2010 4:23 am

    اخلاق الرسول وهديه في التعامل مع الناس


    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم احسن الناس وجها واحسن الناس خلقا
    فلم يكن فاحشا ولا متفحشا ولا صخابا بالاسواق ولا يجزئ بالسيئه السيئه
    ولكن يعفو ويصفح وماانتصر من مظلمة ظلمها قط مالم ينتهك من محارمالله شيئا فأذا انتهك من محارم الله شيئاكان من اشدهم في ذلك غضبا وماخير بين امرين الا اختار ايسرهما مالم يكن اثما وماضرب بيده شيئا قط ولا عبدا ولا امرآه ولا خادما الا ان يجاهد في سبيل الله وقال انس رضي الله عنه ( خدمت رسول الله عشر سنين فما قال لي اف قط وما قال لي لشئ صنعته لم صنعته ولا لشئ تركته لما تركته)




    وكان رسول الله اذا صافح او صافحه الرجل لا ينزع يده من يده حتى يكون الرجل ينزع يده وكان يقبل بوجهه وحديثه على المرء حتى يظن انه احب الناس اليه وقال جرير بن عبد الله رضي الله عنه ( مارآني رسول الله منذ اسلمت الا تبسم) وقال عبد الله بن الحارث رضي الله عنه ( مارأيت احدا اكثر تبسما من رسول الله صلى الله عليه وسلم)




    وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث حديثا لو عده العاد لأحصاه وكان كلامه فصلا يفهمه كل من سمعه ولم يكن يسرده سردا وكان يعيد الكلمه ثلاثا حتى تفهم عنه وكان اذا بلغه عن رجلا شيئا لم يقل مابال فلان يقول ولكن يقول مابال اقوام يقولون كذا وكذا وكان يذكر الله على كل احيانه وكان اكثر دعائه ( ربنا اتنا في الدنيا حسنه وفي الاخره حسنه وقنا عذاب النار)ويامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك ) وكان يختم مجلسه بقوله ( سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك)





    وكان عليه الصلاه والسلام حييا فكان اشد الناس حياء من العذراء في خدرها وكان اذا كره شيئا عرف في وجهه





    وكان عليه الصلاه والسلام اجود الناس فما سئل شيئا قط فقال لا وكان يعطي عطاء لا يخشى الفقر



    وكان احلم الناس فيأتيه من يأتيه من يأتيه فيجذبه بردائه جذبا شديدا يؤثر في عنقه ويسئ له في الخطاب فيلتفت اليه رسول الله فيبتسم ويامر له بعطاء




    وكان اشجع الناس حتى ان البراء بن مالك رضي الله عنه وهو من هو في الشجاعه يقول ( كنا والله اذا احمر البأس نتقي برسول الله صلى الله عليه وسلم وان الشجاع منا هو الذي يقترب منه في الحرب لشده قربه من العدو)




    وكان صلى الله عليه وسلم متواضعا لايأنف ان يمشي مع الارمله والمسكين فيقضي له الحاجه



    وكان عليه الصلاه والسلام والسلام يلاطف الاطفال ويلاعبهم قال انس بن مالك رضي الله عنه ( مارأيت احد كان ارحم بالعيال من رسول الله صلى الله عليه وسلم )




    اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 1:16 am